الموقع الرسمي للخدمات الاجتماعية لعمال التربية **البويرة**
عزيزي الزائر/عزيزتي الزائرةيرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضو معنا
أو التسجيل ان لم تكن عضو و ترغب الانظمام الى أسرة المنتدى سنتشرف.
بتسجيلك. شكرا Smile
ونقول لك:تراقصت الطيور بحضورك

وأنشدت الطيور بأصواتها أجمل ألوان الترحيب

ورقصت الغزلان على تلك الحقول

وتساقطت من السماء أمطار التحية

والياسمين فرحا بقدومك

أهلا وسهلا بقدومك

ومرحبا بحبرك على أوراق صفحاتنا

متمنين لك قضاء وقتا ممتعا

وان شاء الله تفيدينا وتستفيد منا

عبر حدائق منتدى البويرة للخدمات الاجتماعية
[color=darkred][/ادارةcolor] المنتدى Arrow Arrow

الموقع الرسمي للخدمات الاجتماعية لعمال التربية **البويرة**

 
الرئيسيةدخولالتسجيلاليوميةالبوابةس .و .جالقران
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» المنتخبون و هيكل التسيير!
الأحد 17 مايو 2015, 10:24 pm من طرف zaim

» la prime de retraite
الإثنين 04 مايو 2015, 8:33 pm من طرف zaim

» assurance vehicule-maatec
الجمعة 10 أبريل 2015, 11:51 pm من طرف zaim

» سلفة السيارة
الجمعة 10 أبريل 2015, 11:46 pm من طرف zaim

» انطباعات منتخب
الخميس 09 أبريل 2015, 12:02 pm من طرف abane le stratege

» سؤالان عاجلان للزعيم
الخميس 26 مارس 2015, 8:49 pm من طرف zaim

» تعزية أخينا و زميلنا رئيس اللجنة
الأربعاء 25 مارس 2015, 10:37 pm من طرف zaim

» الاقتطاع بالنسبة لسلفة السيارات
الأحد 08 فبراير 2015, 9:09 pm من طرف HAMIDAOUDIA

» classement preliminaies des divers credits
السبت 31 يناير 2015, 10:36 pm من طرف sonia10

التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



أهلا بكم لتنوير منتداكم
زوار
عداد الزوار
تصويت

شاطر | 
 

 شفافيات "4" دولة المؤسسات (ما معنى ؟)

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
abane le stratege

avatar

عدد المساهمات : 24
نقاط : 60
تاريخ التسجيل : 05/11/2012

مُساهمةموضوع: شفافيات "4" دولة المؤسسات (ما معنى ؟)   الأحد 05 يناير 2014, 12:17 pm

بالنسبة للعنصر الثاني في المعادلة ، والذي يتمثل في مصطلح "دولة المؤسسات" يمكن القول أنه أيضا لفظ مركب من كلمتين هما  ( الدولة - المؤسسة ) . وحين التطرق االى تطبيق نفس المنهج الذي أعتمد مع المصطلح الأول  " النضج المواطني "  نفصل بين الكلمتين ، ثم نطرح السؤال: "ما معنى ؟" 
    أ- ما معنى الدولة ؟
    نعني بكلمة "دولة" كيانا بشريا يبسط نفوذه على قطاع جغرافي من الكرة الأرضية ، ثم ينتفع منه طوع أذواقه ووفقا لمزاجه ، دون الآحتكام  لميزان الربح والخسارة ، أو الامتثال لمعيار الخطأ و الصواب .
    نعني بكلمة "دولة" رغبة جمع  من الأفراد تتجسد في شكل ممارسات تسمح  باضفاء أسلوبهم الحياتي على رقعة ما من الأرض ، من غير التقيد بالبعدين الزماني و المكاني .
   
ونعني بكلمة "دولة" مجموع التفاعلات التي تحدث بين أشخاص يشملهم نفس الحيز والغرض النفعي ، سواء بحلول عقد التراضي بينهم ، أو بغيابه .
    كما نعني بها أيضا تلك الطقوس و تلك الأجواء التي يتعاطاها قسريا أو عن طواعية أفراد يتشاركون استثمار فضاء محدد ولو في تذبذب موازين القوى واختلال توازن القسطاسية.
    ب- ما معنى المؤسسة ؟:
    
نعني بكلمة "مؤسسة" توافق مجموعة من الناس على احترام قاعدة تصرفية لانجاز غرض مشترك .
    نعني بكلمة "مؤسسة" مجموعة آليات وضعت لضبط العلاقات والمعاملات البينية لضمان ديمومة الاستثمار بالايجاب.
    نعني بكلمة "مؤسسة" هيكلا معنويا يعكس ارادة ورغبة فئة من الناس بينهم منافع متبادلة تستلزم الجهد المشترك .
    كما نعني بها أيضا استرشاد  ( البشرية ) واهتداءها الى احلال العقل محل الغريزة في التعاطي مع كافة مناحي الحياة . و في النهاية يعتبر ثمرة ( الأنسانية ) في صراعها من أجل البقاء .
وبالتالي فالاجتهاد من أجل بناء  "دولة المؤسسات" سلوك حضاري ، من جهة ، وسعي مشكور من الجهة الأخرى . فلا القواعد الأخلاقية تسفهه،ولا الأعراف الأصالية تخجل منه أو تحجم عنه، بل بالعكس كل الأدلة والمؤشرات توحي الى "أننا" مؤهلون وحاملون لكل مواصفات المواكبة و متطلباتها.
فالانسانية قد مرت في مسيرتها التاريخية بعدة مراحل تطورت من خلالها  باستثمار رصيدها الخبروي والمعرفي ، الى أن وصلت الى هذا المفهوم الذي نحن بصدد الحديث عنه ، نذكر من بينها المحطات الأكثر تأثيرا مثل: مرحلة انسان الغاب-مرحلةالانسان الحجري- مرحلة انسان الكهف- مرحلة اكتشاف النار- مرحلةانسان السماء (الخرافي)- مرحلة الامبراطور(القوة)- مرحلة التبادل المصلحي- مرحلة الأنسنة(ظهورالاسلام)- مرحلة (صكوك الغفران)- مرحلة الخلافة الاىسلامية- مرحلة الحروب الصليبية-  مرحلة الأنوار(النهضة الأوروبية)- الاكتشافات-  الكولونيالية- النزعة التحررية- الحرب العالمية الثانية- عصبة الأمم-الأمم المتحدة....مؤخرا الاتفاقية الدولية لحقوق الانسان . مع ما صاحب كل ذلك
من انجازات في المجالين العلمي والتكنولوجي و مدى تحكمهما في بناء الأنسان الحالي، خصوصا مع وتيرة الجيل الأليكتروني ، والجينة المورثة ، هذه سنين خلت .
لم نغب يوما "كجزائريين"عن واحدة من تلكم المحطات ، الا أن قطار "الزمن" كان دوما يفوتنا عند كل موعد . ليس لأننا ناقصي لياقة ، أم نفتقد لخفة و رشاقة الراكضين ، و انما كل طاقاتنا كانت تستنزف في غير .....تابع شفافيات 5
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
شفافيات "4" دولة المؤسسات (ما معنى ؟)
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الموقع الرسمي للخدمات الاجتماعية لعمال التربية **البويرة** :: الالتزام-
انتقل الى: